هذا المنتدى خصص لمساعدة طلاب المدارس ومعرفة حاجاتهم .يتمركز هذا المنتدى حول موضوع اللغة العربية وخاصة الادب والقواعد .

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» العودة - محمود تيمور \ اسئلة واجوبة
الأربعاء فبراير 24, 2010 9:45 pm من طرف Admin

» المعتل والصحيح
السبت فبراير 20, 2010 8:49 am من طرف Admin

» المجرد والمزيد
السبت فبراير 20, 2010 8:48 am من طرف Admin

» اسم الفاعل
السبت فبراير 20, 2010 8:44 am من طرف Admin

» مصدر الفعل الثلاثي المجرد والفعل الثلاثي المزيد
السبت فبراير 20, 2010 8:36 am من طرف Admin

» انواع المصادر
السبت فبراير 20, 2010 8:35 am من طرف Admin

» الجامد والمشتق
السبت فبراير 20, 2010 8:34 am من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

Admin - 7
 

التبادل الاعلاني

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 8 بتاريخ الأحد يونيو 19, 2011 11:36 am


    العودة - محمود تيمور \ اسئلة واجوبة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 18021
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010
    العمر : 22

    العودة - محمود تيمور اسئلة واجوبة

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 24, 2010 9:45 pm

    " العودة " لمحمود تيمور

    جاء في قصة العودة:
    "خذ يا غالي هذا المبلغ وابسط به نفسك ففتح الشاب يده وألقى نظرة باردة على النقود ثم أخذها ووضعها في جيبه ولم يجب وبعد ذلك قام مستأذنا وذهب من فوره إلى الحقل لينشد مع الفتيات والفتيان في القرية الأغاني الريفية تاركا جدته وحيده في الفرن تحدث نفسها بخبل قائلة: أهذا هو الغالي أهذا هو ابني وحبيبي الصغير...".

    يصور هذا المشهد مرحلة من علاقة أم زيان بحفيدها الغالي تحدث عن هذه المرحلة موضحا التحول الذي طرأ على علاقة الجدة بحفيدها.
    تقول أم الزيان للأب لقد مات الغالي من وقت طويل منذ غادرنا إلى المدينة ما الذي تقصده أم زيان بهذا القول.
    كيف ينعكس صراع الأجيال في قصة العودة؟

    يصور هذا المشهد مرحلة من علاقة أم زيان بحفيدها الغالي تحدث عن هذه المرحلة موضحا التحول الذي طرأ على علاقة الجدة بحفيدها.

    المرحلة هي عودة الغالي من المدينة إلى القرية بعد غياب طويل عشر سنوات وعاد وهو جاف الطبع قاس على جدته كأنها لم تربيه سبع سنوات فكان الغالي ابنها وحفيدها فالغالي عندما عاد لم يحاول أن يسلم على جدته وان يحضر لها هديه ولو بسيطة ولم يعد لزيارة جدته والنوم عندها كما كان في الماضي بل كان معظم وقته في الحقول مع الفتيان والفتيات وعند المساء يذهب إلى بيت أبيه البعيد فحاولت أم الزيان بشتى الطرق أن تعيد الغالي إلى حضنها من خلال معاملتها له حتى أنها أعطته بعض النقود فاخذ النقود ونظر إليها نظره باردة واستأذن وتركها حيث ذهب إلى الحقول لكي يلعب فأم الزيان بقيت تعامل الغالي كأنه طفل ولم تعرف بان الغالي اصبح شابا.

    تقول أم الزيان للأب لقد مات الغالي من وقت طويل منذ غادرنا إلى المدينة ما الذي تقصده أو زيان بهذا القول.

    ب- أم الزيان اعتبرت الغالي قد مات مع انه حي يرزق وهو في القرية لان الغالي لم يعدكما كان قبل ذهابه إلى المدينة دائما يكون بالقرب من جدته حتى انه كان يمسك بأثوابها خوفا من أن تتركه وتبتعد عنه ولكن بعد عودته لم يعد الغالي كذلك واصبح بعيدا عن جدته لا يزور جدته ولا يتقرب منها وفي يوم من الأيام رأى أبو الغالي أم الزيان وبيدها جلباب للغالي وهي تبكي فقال لها والد الغالي أتبكين وقد عاد إليك الغالي حيث قالت لقد مات الغالي منذ أن غادر القرية إلى المدينة.

    كيف ينعكس صراع الأجيال في قصة العودة؟

    ج - صراع الأجيال في هذه القصة واقعي أراد المؤلف أن يشير فيه إلى تأثير الهجرة إلى المدينة حيث يعود الشاب قاسيا لا يراعي العواطف الإنسانية التي رعته وقد لجأ الكاتب إلى التلميح دون التصريح فعرفنا موقفه السلبي من الشاب وموقفه المتعاطف مع العجوز ومن ناحية ثانية هي حكاية الزمن الذي لم يتطور عند العجوز فغدت كما هي بينما تطور عند الصبي فشخصية أم زيان مسطحة حيث لا تبدي وجها جديدا منذ أن تعرفنا علينا فحتى موافقتها على سفر حفيدها كانت جزءا من اهتمامها ورعايتها له فهي نموذج بشري متحرك في حد أننا بالنسبة لشخصية الغالي فهي شخصية نامية متطورة ولم يعد الغالي كما كان طفلا قبل أن يغادر القرية إلى المدينة لذلك تغيرت معاملته لجدته عما كان طفل.

    "العودة" لمحمود تيمور
    " وكنت تقص عليه أحداث حياتها منذ فارقها، وكيف كانت تفكر فيه دائما، وكيف كانت تترقب كل عيد أوبته لزيارتها، ثم جعلت تسرد له حديث الطيور والبهائم: ما جدّ منها وما اختفى، ثم استعادت أمامه ذكريات الماضي، وذكرته بما كان له في حداثته من صنوف الملاعبات والمعاكسات …. وفي هذه اللحظة وقع نظرها على الحصان المصنوع من أعواد الذرة. فتراجعت، ونظرت إلى الفتى فإذا به ينظر بتأفف واشمئزاز إلى المكان الذي يجلس فيه، وإذا هو قليل الكلام، له صوت خشن غليظ، وحركات شاذة جافة، فحارت " أم زيّان في أمره ".

    لماذا حارت " أم زيّان " في أمر حفيدها (الفتى)؟ وضّح مقارنا ماضيه وحاضره.
    يعتمد الكاتب في القصة على السرد أكثر من اعتماده على الحوار. ما هي أسباب ذلك؟ وضّح.



    لماذا حارت " أم زيّان " في أمر حفيدها (الفتى)؟ وضّح مقارنا ماضيه وحاضره.

    أ – حارت أم زيان في أمر الغالي لأنه قد تغيّر سلوكه تغيرا جذريا، كانت تسرد له حديث الطيور، وتسرد له ذكريات الماضي، وتحدثه عن الألعاب التي كان يحبها، لكنه لم يبادلها العواطف ولم يشاركها الحديث ولم يستعد معها الذكريات، بل على النقيض من ذلك راح يتأفف ويشمئز من المكان الذي نشأ فيه، فالزمن غيّره، بينما نجد أن الزمن توقف عند أم زيّان، وكان هذا سببا لم تفهمه أم زيّان فحارت في أمره، ولم تعرف كيف ترضيه.


    يعتمد الكاتب في القصة على السرد أكثر من اعتماده على الحوار. ما هي أسباب ذلك؟ وضّح.
    ب - محمود تيمور في هذه القصة يتخذ أسلوب المشرف الكلي المعلق على الأحداث وهو لا يعتمد على فطنة القارئ وقوة الملاحظة إنما يقدم له الشخصية بجميع أبعادها الداخلية والخارجية وهي تفكر وتتحرك, وهنا تختلط شخصية المؤلف بشخصية البطل فهو يقول عن أم الزيان:-
    "وهي في مشيتها تسير منتصبة القامة, مرفوعة الرأس في خفة بنت العشرين وتهز يدها اليمنى إلى الأمام والى الخلف كأنها جندي يسير في حفلة استعراض" هذا تعليق ادخله المؤلف نابع من ملاحظته هو لا من تجارب أو زيان".
    ويقول "ولكن هناءها لم يدم طويلا – إذ ناصبها الدهر العداء" عل حسب قولها.
    فهنا تعبير ناصبها العداء تعبير كلاسيكي معروف, وبالاختصار كان الغالي شيطانا من شياطين الإنس قد ولى نفسه حاكما مستبدا في مملكة الدقيق والنار.
    أما مملكة الدقيق الحاكم المستبد ينطبق على ثقافة المؤلف, فالكاتب سرد علينا قصة الغالي وجدته أم زيان فالرواية يطل على الأحداث والشخصيات ويسرد ما يرى ويعلق عليه بعض الأحيان بينما لا يحتل الحوار إلا جزء يسير من النص.
    يعرف الكاتب بالشخصيات والإطار (المكان والزمان) ويمضي بعد ذلك ليروي الأحداث حيث يبدأ بالتمهيد والتعريف ثم ينمو الحدث وتستغرق الأحداث فترة زمنية طويلا.

    http://www.panoora.com/vb/showthread.php?10652المصدر :

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 12:55 am